ما المقصود بالسلع الأساسية

السلع الأساسية هي سلع مستخدمة في الأنشطة التجارية. ويمكن استبدالها بسلع أساسية من نفس النوع، وتستخدم بوصفها مدخلات مهمة في إنتاج السلع والخدمات.

مدعومة من قبل Queensway

الأنواع المختلفة للسلع الأساسية

يوجد، بوجه عام، نوعان منها هما السلع الصلبة والسلع اللينة. ويتم استخراج السلع الصلبة من المناجم أو من باطن الأرض. وتشمل هذه السلع منتجات البترول، وخام الحديد، والنحاس، والذهب، وغير ذلك من المعادن. أما السلع اللينة فيتم زراعتها أو حصدها أو صيدها. وتتضمن هذه السلع الإنتاج الحيواني والزراعي.

وتتوفر أصناف مختلفة من السلع الأساسية يمكن الحصول عليها بسهولة، تشمل ما يلي:

  • المعادن مثل الزنك والنحاس والحديد والكوبالت
  • منتجات الطاقة الأساسية مثل النفط الخام، والغاز الطبيعي
  • الثروة الحيوانية ومنتجات اللحوم مثل لحم البقر ولحم الخنزير والديك الرومي والدجاج
  • المنتجات الزراعية مثل القمح والشعير والذرة والذرة البيضاء

وتتطلب إمكانية استبدال السلع نوعًا من التطابق المعين. وتضع هذه المعايير بورصة السلع التي يتم تداول هذه المنتجات بها. ويتم تسعير السلع بسعر واحد محدد، للسماح بالإنتاج الضخم والتوزيع.

فعلى سبيل المثال، يجب أن يستوفي الذهب معايير معينة تحددها بورصات السلع الأساسية. فيجب ألا تقل درجة نقائه عن 95%. وتعد درجات النقاء 99.99% و99.9 مقاييس شائعة مرتبطة بالذهب الذي يتم تداوله في بورصات السلع. وتشمل هذه البورصات بورصة لندن للمعادن (LME)، وبورصة شنغهاي للذهب وبورصة السلع الأمريكية في نيويورك (COMEX). وبالتالي، يمكن استبدال سبيكة ذهب بسبيكة ذهب أخرى بصرف النظر عن مكان إنشائها أو تداولها.

ويوجد معياران للنفط الخام. نفط خام برنت ونفط غرب تكساس. ويُشير نفط خام برنت إلى حقول نفط بحر الشمال في حين يشير نفط غرب تكساس إلى منتجات النفط التي تنتجها الولايات المتحدة. يتم تداول نفط خام غرب تكساس عمومًا في بورصة نيويورك التجارية. حيث يُعتبر نقيًا عندما يقل محتوى الكبريت فيه عن 0.42%، وتتراوح كثافته النوعية بين 37 و42 درجة وفقًا لمقياس الكثافة النوعية الخاص بمعهد النفط الأمريكي.

كيفية الاستثمار في السلع الأساسية

أصبح الاستثمار في السلع المادية نادرًا للغاية هذه الأيام. وبطبيعة الحال، هناك بعض الاستثناءات إذا كانت هذه السلع الأساسية تمثل مدخلات ضرورية في سلسلة الإمداد. ومع هذا، فإن تكاليف الحيازة المادية للسلع الأساسية، وتخزينها، ونقلها، وتأمينها باهظة. والسلع الأساسية موجودة منذ وجود البشر ويتم تداولها في الوقت الحالي من خلال العقود. ويعود الفضل عمومًا في إنشاء أول عقد خيارات إلى تاجر زيت زيتون يوناني قديم يسمى تاليس. وفي وقت لاحق، أدت أسواق العقود الآجلة لزهرة التوليب إلى ظهور أول فقاعة في السوق العالمي. وانفجرت فقاعة زهرة التوليب في عام 1637، لكن يتم الإشارة إليها بشكل روتيني في الأسواق المالية الحديثة.

وتهدف أسواق العقود الآجلة إلى حماية المسوقين والمنتجين من الكوارث الطبيعية، وتقلبات الأسعار من خلال اعتبارات العرض والطلب، إلى غير ذلك. وباستخدام العقود الآجلة يمكن تثبيت الأسعار مسبقًا. وباعتبار الذهب سلعة عالمية مهمة، فإنه يتميز كذلك برافعة مالية عالية حيث يتم تداول 200 – 300 دولار أمريكي من عقود المشتقات لكل دولار أمريكي واحد من الذهب الفعلي الموجود.

وفي الوقت الحالي، تتيح الأدوات المالية المشتقة مثل عقود الفروقات بشكل روتيني إمكانية تداول السلع. وقد كانت مخصصة للسوق العقارية في نهاية القرن العشرين، لكنها تحولت لتغطي مجموعة كبيرة من السلع الرئيسية، والمؤشرات، والعملات، والأسهم، والاصول المالية الأخرى. ويتم تداول عقود الفروقات بشكل جماعي بواسطة المتداولين الأفراد في الأسواق الموازية، في جميع أنحاء العالم. ومن السهل فهم طريقة عمل هذا المنتج المشتق – فأنت تشتري عقد الفروقات إذا كنت تتوقع زيادة السعر، أو تبيعه إذا كنت تتوقع انخفاض السعر.

ويتم تحديد الربح/الخسارة من خلال حساب الفارق بين سعر افتتاح عقود الفروقات وسعر إغلاقها. وهذه أرخص بكثير من الخيارات والعقود الآجلة لأنها منتجات منخفضة التكاليف وذات رافعة مالية.

وثمة تنبيه تجدر الإشارة إليه، هو: نظرًا لأنه يتم تداول عقود الفروقات على الهامش، تمكن هذه الأخيرة من مضاعفة الأرباح لكن يمكنها أيضًا تضخيم الخسائر. وتعتمد درجة الربح والخسارة على قيمة الرافعة المالية المقدمة في تلك الأدوات المالية. وجميع السلع الأساسية المقدمة للمتداولين على منصاتنا تستند إلى نظام عقود الفروقات.

بورصات السلع الأساسية على مر الزمن

أسواق السلع الأساسية موجودة منذ زمن بعيد. تتبع الخبراء نشأة تداول السلع فوجدوا أن ذلك يعود إلى 10000 – 15000 عام. وفي البداية، كفل نظام المقايضة إمكانية قيام من لديهم فائض من السلع الأساسية بمقايضتها مقابل السلع الأساسية التي لديهم نقص فيها. وبطبيعة الحال، سيتعين على المقايضين تلبية احتياجات بعضهم البعض حتى تتم عمليات التبادل هذه بنجاح. وبمرور الوقت تم تأسيس إطار عمل لتداول السلع الأساسية، لاستيعاب التعقيدات التي تنطوي عليها هذه الأنواع من عمليات التداول. ومع اقتراب نهاية الألفية الأولى قبل الميلاد، بدأت أسواق العطور وأسواق السمك بالظهور في جميع أنحاء أوروبا. وفي الفترة ما بين القرنين السابع والثامن قبل الميلاد، بدأ ظهور العملات على الساحة.

ولم يستغرق ظهور الأسواق المحلية وقتًا طويلًا. ومن الأمثلة على ذلك البازارات الفارسية، والمنتدى الروماني والأسواق في شبه الجزيرة العربية. وبدأت أعداد متزايدة من السلع في الظهور على الساحة بمرور السنوات، ولا سيما خلال العصور الوسطى حيث كان يتم إرسال منتجات أكثر إلى الأسواق. وأدى هذا إلى ظهور سلسلة التجزئة، مع تميز نظام التبادل عن نظام السوق بصورة واضحة. وكان التبادل مرتبطًا بالأسواق ضمن سلسلة الإمداد والبنية التحتية لتداول هذه السندات. وكان الناس يذهبون للتسوق لشراء السلع للاستخدام الشخصي. 

ظهور البورصات

  • نشأت بورصة أنتويرب في أوائل القرن السادس عشر. ولو كانت الفقاعة الاقتصادية المعروفة بجنون التوليب خاضعة لبورصة منظمة، لكان بالإمكان التحذير من هذه الفقاعة.
  • وأُنشئت بورصة دوجيما للأرز في عام 1697 في اليابان. وحصل الشوغون على أجورهم نظير خدماتهم فيما يتعلق بمحصول الأرز. كما تم صياغة العقود الآجلة للأرز.
  • وننتقل سريعًا إلى عام 1848 – حيث تم إنشاء مجلس شيكاغو للتجارة. وركز هذا المجلس على الإنتاج الزراعي وكان بمثابة أول بورصة يتم فيها تداول العقود الآجلة والخيارات بطريقة منظمة.

وبمرور الوقت، بدأت العديد من البورصات المختلفة في العمل في جميع أنحاء العالم. وسهلت هذه البورصات عمليات البيع والشراء السلسة لنفس السلع الأساسية (قابلية المبادلة) في مواقع جغرافية مختلفة.

وبالطبع عززت بورصات التجارة الإلكترونية العديد من عمليات التبادل المادي على مستوى العالم. وفي الوقت الحالي، يعمل مجلس شيكاغو للتجارة وبورصة شيكاغو التجارية بصفتهما مجموعة CME. ويتم جزء كبير من تداول السلع العالمية من خلال هذه المجموعة.

ويقع مقر بورصة الأسهم الإلكترونية الأوروبية المعروفة بيورونكست في مدينة أمستردام، بهولندا ومدينة باريس بفرنسا. وهناك بورصات للسلع تابعة لبورصة يورونكست في دبلن بأيرلندا، وأوسلو بالنرويج. 

وفي أستراليا، يتم في بورصة الأوراق المالية الأسترالية التداول في الحبوب، والطاقة، والصوف.

وفي آسيا، يتم تداول المعادن الثمينة في بورصة طوكيو للسلع الأساسية. وفي أفريقيا، يتم تداول القهوة في بورصة أفريقيا التجارية في نيروبي بكينيا.

البحث